تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

haeaty2015@gmail.com
اضافة للمفضلة

متى تفقد المرأة احترامها للرجل

الرئيسية استشارات زوجية متى تفقد المرأة احترامها للرجل
admin 541
متى تفقد المرأة احترامها للرجل

متى تفقد المرأة احترامها للرجل

يُعد الاحترام من أهم الأسس لنجاح العلاقات وتتضمن هذه العلاقات علاقة المرأة بالرجل، في علاقة المرأة بالرجل تتطلب الاحترام الدائم بينهما حيث أنه شيء أساسي لاستمرار ونجاح العلاقة ولا شك أن هناك بعض المشكلات التي تحدث ينتج عنها فقدان المرأة احترامها للرجل وهذا ما يعمل على هدم العلاقة وانتهائها وسنتطرق إلى بعض الأسباب التي تؤدي إلى ذلك.

الشك المستمر

  • لا شك أنه سلوك سيئ يلحق الضرر بأطراف العلاقة ويندرج تحته العديد من الصفات السيئة مثل انعدام الثقة بالنفس والشعور بالنقص لذلك يعتبر الشك من أكبر العقبات التي تواجه العلاقة بين الرجل والمرأة.
  • ويعد بمثابة السلاح المدمر لها. حيث أن كثرة الشك من قِبَل الرجل يؤدى إلى صعوبة التعامل بينهما وكثرة المشكلات وهذا قد يُلحق الأذى النفسي بالمرأة وشعورها انعدام ثقته بنفسه ومن ثم تفقد احترامها للرجل.

خيانة شريك الحياة

  • شعور متناقض للوفاء كما تُعد من أسوأ الصفات التي يتسم بها الرجل أو المرأة على حد سواء وهناك مفاهيم كثيرة الخيانة ولكنها باختصار نقض العهد بين الطرفين وعدم الوفاء للطرف الآخر.
  • والخيانة لا تقتصر على خيانة الجسد فقط كما يفهم البعض ولكنها أنواع كالخيانة الكتابية والبصرية والعاطفية وغيرها وجميعها تدفع المرأة إلى فقدان ثقتها بالرجال وعدم احترامها له.

الشعور بالإهانة

  • كما نعلم أن الاحترام من أسس نجاح العلاقة وبناءها فهناك على النقيض مما يؤدي إلى هدمها ألا وهي الإهانة.
  • الإهانة رد فعل سلبي قد يكون لفظي أو جسدي وكلاهما يؤثر على صحة المرأة النفسية والجسدية، في إكرام المرأة يزيد من احترامها للرجل واستشهاداً بقول الرسول “رفقا بالقوارير” وأهانتها تؤدى إلى التنافر بينهما وتقليل شأن الرجل لدى المرأة ومن ثمَ انتهاء العلاقة.

القيام بالكذب

  • ما هو إلا تزييف للحقائق وخداع للمرأة، فهو من أبشع الصفات وتؤدي إلى تدمير العلاقة لذا نهى عنه جميع الأديان لما له من أثر سيئ يعود على الآخرين فالصدق حتما أساسي لاستمرار العلاقة.
  • ويجب أن يتحلى به الطرفين فإذا فُقد الصدق وحَل مكانه الكذب فسيؤدى ذلك إلى فقدان الثقة بالرجل والبحث ورائه مما يثير الشك في نفوس المرأة ويؤدى ذلك اختلاق المشكلات وستتحول العلاقة لجحيم.

النقد المتكرر

  • التعليق الدائم على تصرفات المرأة أمام الآخرين من أحد الأسباب التي تدفعها فقدان ثقتها بنفسها حيث أن النقد صفة غير محمودة في شريك الحياة فهي حتما تؤدى للبعد بين الطرفين وهناك نوعين من النقد:
  • النقد البناء وهذا النقد إيجابي ويزيد من الاحترام بينهما ونجاح العلاقة.
  • والنوع الآخر هو النقد الهدام وهو انتقاد سلوكها بشكل سلبي وإيذائها لفظيا أمام الآخرين يقلل من شأنه.

الإهمال الدائم

  • تستمر العلاقة تغذيتها بالحب والاحترام ولا شك أن الحب قائم على الاهتمام والتقدير فإذا شعرت المرأة أن زيادة الاهتمام للحصول على هدف معين فقدت احترامها للرجل.
  • وإذا تطرق الإهمال والفتور إلى العلاقة فإنه قد يؤدي إلى الانفصال في بعض الأحيان.

البخل

  • العلاقة قائمة على المنفعة المتبادلة والعطاء وكثيرا ما تميل المرأة للرجل الكريم وليس الكريم في ماله فقط.
  • وإنما كريم في عطائه ومشاعره لا يبخل عليها، في البخل صفة ذميمة لا يطاق العيش معها.

ضعف الشخصية

  • لا تحب المرأة الرجل كثير السيطرة الذي يسيطر على أفكارها وتصرفاتها بغرض التملك وإلغاء شخصيتها بمرور الوقت ولكنها أيضا لا تحب الرجل ضعيف الشخصية الذي لا يمتلك مهارة أخذ القرارات والتصرف بحكمة في أسوأ الظروف.
  • فهي تفضل قوي الشخصية الذي لديه القدرة على التحكم والتصرف في شتى الأمور ولكن بشيء من العقل والهدوء، في ضعف شخصيته حتما يفقدها احترامها له.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة