تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

haeaty2015@gmail.com
اضافة للمفضلة

نصائح لحياة سعيدة في سنة أولى زواج

الرئيسية استشارات زوجية نصائح لحياة سعيدة في سنة أولى زواج
yourcolor 209
نصائح لحياة سعيدة في سنة أولى زواج

نصائح لحياة سعيدة في سنة أولى زواج

الزواج ليس سهلاً ويحتاج الاجتهاد من أجل أن ينجح، خاصةً خلال السنة الأولى التي يتعرف خلالها الزوجان على كيف ستسير الحياة معًا. لذلك تعد السنة الاولي هي أكثر سنوات الزواج أهمية وصعوبة فغالبا لن تجدي نصائح الزواج التقليدية، لذلك أنت بحاجة إلى محاربة العادات السلبية، والتحقق من إيجاد طرق أعمق للتواصل.

وإليك بعض النصائح لمساعدتك على اجتياز السنة الأولى للزواج بنجاح، ومنها الاتي:

طرق التعامل مع مشكلات سنة أولى زواج

يشار دائمًا إلى أن السنة الأولى للزواج هي الأكثر صعوبة كما ذكرنا من قبل، لأن الزوجين ما زالوا يتعرفون على بعضهم بالمعاشرة، وهنا تحدث الأخطاء الشائعة الأولى لأن كلاهما ليس على دراية بعد بمشاركة حياته مع الاخر.

لذلك سيؤدي تجنب هذه الأخطاء الستة إلى التأكد من بقائك بعيدًا عن المشاكل الزوجية.

1- عدم تكافؤ الأدوار داخل المنزل

النساء أكثر تنظيماً من الرجال، لكن هذا لا يعني أنهن يتولين معظم الأعمال المنزلية، لأنه بمرور الوقت سوف تتراكم هذه المسؤوليات والأعباء، خاصة بعد إنجاب الأطفال. حيث تعتاد الكثير من السيدات إهمال الأمر، خاصة خلال السنة الأولى من الزواج. ليس فقط كمحاولة لإقناع الزوج، لأن شعور المرأة بأنها قد تكون ربة منزل يجعلها لديها رغبة قوية في محاولة القيام بجميع الأعمال المنزلية بمفردها ذلك الشعور الذي يتلاشى بسرعة مع مرور الأيام وبالتالي تزداد الواجبات والمسؤوليات.

الحل:

يجب تقسيم الأعمال اليومية والأعمال المنزلية والتنظيف بينكما. إذا لم يتفق الزوجان على روتين معين .حيث تقوم الزوجة بتحميل غسالة الصحون، ويأخذ الزوج القمامة. أو تقوم الزوجة بترتيب الفراش ويشتري الزوج البقالة. فقد حان الوقت لبدء الدردشة والحديث ويجب أن يكون ذلك. قبل أن يحتاجوا إلى أطفال لأن الأمر سيزداد صعوبة بعد ذلك.

2- تجنب الحديث عن المال

نصائح لحياة سعيدة في سنة أولى زواج

نصائح لحياة سعيدة في سنة أولى زواج

تشعر الكثير من الزوجات بالحرج بمجرد سؤال أزواجهن عن الأمور المادية. بل وقد يكون الحديث عن المال موضوعًا صعبًا ومحرجًا للعديد من الزوجات، لكنه ضروري جِدًّا. فقد يكون الزواج شراكة بين طرفين وليس من المناسب تجنب الحديث عن أحد أهم الأطراف في الشراكة بينهما. لان أي ضائقة مالية ستؤثر على الزوجين، وبالتالي من الضروري التحدث عن هذه المسألة بصراحة ووضوح حتى لا تحدث مشاكل مالية، والاستعداد للتصرف في وقت المشاكل المالية.

الحل :
في حالة عمل الزوجة، يشترك الزوجان في نقودهما باتفاق على توفير مبلغ من الراتب شَهْرِيًّا على حدة كمبلغ ضمان، يقوم الزوجان بعد ذلك بحفظه أو استثماره أو إنفاقه معًا. في حالة عدم عمل الزوجة، يلتزم الزوجان معًا بتقسيم راتب الزوج إلى جزأين: مبلغ مدفوع ومقدار مدخرات، بحيث يتم تقسيم المبلغ المدفوع إلى قسمين: الجزء الأساسي هي أن الأساسيات مثل المستلزمات المنزلية، وبالتالي فإن الجزء الثاني هو أن العناصر الفرعية مثل السفر.

3- النوم في أوقات مختلفة

وقت الليل وعند التحضير للنوم هو أفضل وقت للزوجين للتحدث في بيئة خالية من التوتر والقلق اللذين يجلبهما اليوم أو التحدث عن مخاوفهم. لانه في العادة يشعر الزوجان بالنعاس في نفس الوقت.

الحل :
اذهبا إلى الفراش معًا على أي حال وافعلي كل ما سبق، وعندما يذهب أحد الزوجين إلى النوم، يخرج الاخر من السرير لمحاولة القيام بما يحبه، مثل قراءة كتاب أو مشاهدة التلفزيون.

4- لا تذكر الأشياء التي تزعجك

نؤمن جميعًا أن الزواج الصادق والسعيد قد يكون زواجًا سهلًا، والحديث عن أي أخطاء في الزواج لن يؤدي إلا لتفاقم الأمور، لذلك نسلك الطريق الصريح ونمتنع عن التحدث بصدق عن مشاعرنا وما يسبب لنا الكرب.

الحل :
إنها السنة الأولى للزواج، حيث يبقى الزوجان في مرحلة معرفة طبيعة وعادات بعضهما البعض عن قرب، لذا ستحدث الخلافات في النهاية. لكن هذا لا يعني أن أحدهما يمتنع عن إلقاء الكلام علي الاخر حول ما يسبب له الإزعاج والضيق. وفي أوقات النزاع، من الأفضل لكلا الشريكين الاستقرار أولاً، ثم التحدث بصراحة لحل الخلاف بدلاً من التزام الصمت وتكوين ضغينة. إذا كان هناك شيء تريد الزوجة أن يحاول زوجها القيام به، فكل ما عليها فعله هو أن تسأله بلطف والعكس صحيح.

5- فقدان الرومانسية بين الزوجين

بعد شهرين من الزواج، يميل الأزواج إلى الإلحاح على بعضهم البعض لدرجة أنهم يفقدون علاقتهم الرومانسية. سيأخذون الأشياء صغيرة، مثل إحضار الزهور أو تقديم عشاء خاص، دون أي اعتبار.

الحل:

الرومانسية هي ما يحافظ على الزواج، وحتى أصغر الأشياء مثل تحضير الزوجة لعشاء رومانسي أو مرور الزوج بمحل لبيع الزهور قبل العودة إلى المنزل، يمكن أن تقطع شوطًا طويلاً في إعادة الحياة إلى الزواج.

6- قضاء وقت الفراغ بمفردك

في بعض الأحيان، يريد كل زوج أن يترك بمفرده للاسترخاء من أسبوع عمل ممتد. قبل الزواج ، كان هذا ممكناً ولن يؤثر على علاقة الزوجين ببعضهما البعض، ولكن بعد الزواج تختلف الأمور، ومع مرور الوقت، لن يقضي الزوجان وقت فراغهما بشكل منفصل.

الحل:

التخطيط المسبق لعطلة نهاية الأسبوع، والقيام بأنشطة مختلفة ومثيرة كل يوم، والذهاب في نزهة بعد العشاء، ولعب بعض ألعاب الكمبيوتر كل ليلة. الشيء المهم هو محاولة القيام بشيء ما في يوم بعد يوم. لا يتعين على الزوجين قضاء المساء كله معًا، بل تخصيص وقت معين وإن كان نصف ساعة للتحدث.

نصائح لحياة سعيدة في سنة أولى زواج

نصائح لحياة سعيدة في سنة أولى زواج

يجب تجنب الخطوات التالية بعد الشجار مع شريك الحياة

يمر الزواج دائمًا بأوقات صعبة ومضطربة إلى حد ما، فهو ليس دائمًا مثاليا وليس من الضروري السفر عبر الأوقات الجميلة طوال الوقت. من الطبيعي جِدًّا أن يكون للشريكين آراء مختلفة، وفي بعض الأحيان يتحول هذا الاختلاف إلى نقاش ضئيل ثم إلى شجار عنيف.

لا تخبر أصدقائك وعائلتك عن حياتك مع شريك الحياة

من الطبيعي جدًا أن تسافر إلى أصدقائك أو عائلتك بعد مشاجرة مع شريكك لمناقشة هذا الحادث وتحديد مشاعرك بدقة. أنت تتسرعيِن في نشر الأخبار على وسائل التواصل الاجتماعي أو ان تتصلِ بوالدتك لتتحدث عما حدث بينك وبين زوجك. فهذه خطوات سيئة للغاية. حيث ان محيطك سوف يدرس الجانب السلبي لشريكك، وسيغير الأشخاص الآخرون الذين هم على حافة الهاوية رأيهم به. وإن كنتِ تتصالح مع الشريك ، فإن هذه الانطباعات لن تتغير في عائلتك وأصدقائك، لذا حاولِ إبقاء جميع المشاكل الزوجية في إطار الزواج فقط.

لا تعتذر لشريكك بسرعة

لا تخبر شريكك أنك آسف بعد الشجار مباشرة. بمجرد أن تقول هذه الكلمات بسرعة، سيعتقد شريكك أنك لا تعنيها حقًا.

لا تكوني عنيدة وتقبلي اعتذاره

لا تتمسكِ بالغضب ولا تسمحِ لنفسك بعدم قبول اعتذاره، إذا قدم لك اعتذارًا صادقًا، فاقبله. المسامحة ضرورية للغاية لرعاية الزواج ، فهي تعني التخلص من المشاعر السيئة التي تؤثر سلبًا على الزواج مثل الغضب والمرارة.

لا تصمد أمام مشكلة مماثلة

إذا وجدت أنت وشريكك حلاً فعليًا للمشكلة، فلا تلتزم بمشكلة في المستقبل، فقط عالجوا القضايا العالقة في المشكلة مرة واحدة فقط.

لا تخاطب شريكك بكلمات مسيئة

بعد انتهاء الشجار بينك وبين الشريك ، لا تخاطبه بكلمات مؤذية وغير لائقة. قلِ كلمات بسيطة وسهلة الفهم حتى يفهم حقًا مشاعرك الحقيقية.

لا تتجاهل القبلات والعناق

عندما تشعرِ أنتِ وشريكك بالرضا بعد الشجار، لا تتجاهل الأحضان والقبلات. اتخذِ هذه الخطوة وقلِ “أنا أحبك” لبعضكما البعض، واعتذرُ أيضًا لبعضكما البعض حتى تشعرٌ براحة تامة. إذا ظل شريكك منزعجًا، فتأكدِ من أنكِ تفعلِ كل شيء لتكوينه على ما يرام. لا تبتعدي عنه ولا تغير الموضوع، إلا بعد التأكد من انتهاء الخلاف.

لا تصمتِ

من الطبيعي أن تشعرِ بالحاجة إلى مساحة قليلة بعد المشكلة. لكن تجاهل شريكك لن يؤدي إلا إلى غضبه، سيشعر أيضًا أنك ببساطة تؤذيه وتعاقبه باللجوء إلى الخطوة الحالية. اشرح له أنك تحتاج ببساطة لبعض الوقت لتهدئي من مشاعرك.

وأخيراً، يا عزيزتي يجب أن تعلمي أن لكل منا طبع يختلف عن الآخر ويجب تتعلمي التكيف مع شريك حياتك وأن تعلمي أن سنة أولى زواج دائما بها العديد من المشاحنات التي ممكن التكيف معها حتى تسعدي بحياتك الزوجية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة